Saturday, December 27, 2008

فتح عينه.. نظر حوله ..لم يكن هناك اخذ يبحث لكنه لم يجد احد ..
بدا يشك اكان هناك احد فى يوما ما ام لم يكن هناك احدا فى الاصل سواى..
بدأ يتسائل
اكنت بمفردى منذ البدء؟
لم يتوصل للاجابه حتى احساسه الذى اعتاد منه على اجابات حاسمه لم يعد يعطيه اجوبه اصبح مشوش ليس بفعل عطل او عطب ما اصابه بل موقف اخذه ضده فقد كان دائما يعطيه الاحساس الحقيقى والاجابات الصحيحه لكنه كان يتجنبه ويقهرة ويزيحه جانبا لهذا اضرب عن العمل وتركه مشوشا ليواجه ما يستحق

...........................................

ذلك الاحساس القاتل بالحنين
يتذكر كل شىء حتى ابسط التفاصيل
كل شىء حاضر بقوه كانه حدث توا
يقترب من الهاتف يحاول ان يروى بعض ذلك الحنين ..للحظه يتردد ثم يتراجع ..
لانه يعلم ..لن تزيده تلك الكلمات عبر الهاتف الا ظمأن

2 comments:

أحمد said...

لكتابتك وحشة

أحمد حربية وسيد تركي said...

هذا حقيقي
:))
وهي وحشة تحول دون التعليق على الكتابة نفسها