Tuesday, January 30, 2007


جلست الان امام شاشة الكمبيوتر قررت ان اكتب
تلك هى المره العشرين تقريبا الذى اجلس فيها امام الكمبيوتر واقرر ان اكتب واقوم دون ان اكتب شىء
.. بداخلى اشياء كثيره ..اريد فعلا ان اكتب لكن ايضا دون فائده لا يريد الكلام ان يخرج فعلا يأست ..وقررت ان انهض واترك الجهاز كما كل يوم وايقنت ان هذه هى النهاية لم اعد استطيع الكتابه او التعبير عن احساسى او مجرد الحديث والفضفضه مع اصدقائى لكنى لحظه وعدت مرة اخرى بأصرار سأكتب.. سأكتب اى شىء سأحرك يدى على الكى بورد ويخرج ما يخرج وليكن اسوء ما كتبت على الاطلاق.. لن استسلم لتلك الحاله لماذا تجافينى لماذا تهجرنى وتتخلى عنى ؟ حاولت محادثتها حاولت استرضائها ادارت لى ظهرها ذهبت وجلست فى هذا الركن بعيدا نظرت لى مستائه وقالت لى فى تحدى ..
- لن تستطيعى الكتابه بدونى انت تخليت عنى من اجل ان تستقرى تخليت عنى لكى ترتاحى من التفكير تخليت عنى من اجل تلك التقليديه الخانعه القانعه اليست سعيده الان انت حققت لها ما كانت تريد الامان اذهبى وعيشى معها فى هذا الامان الم تكبلينى من اجلها الم تتركيننى اتوسل اليك انى ارغب حريتى انى اخشى الاماكن المغلقه انى اهوى الترحال انى اريد اريد العيش فى الغابات وبالرغم من ذلك لم تلتفتى لى عاملتينى على انى امر واقع لن استطيع ان اهجرك لكنى بعد اليوم لن اكتب لكى لن اعيش تلك الحياه معك ومعها اكتبى انتى لو تستطيعى او اجعليها هى تعبر عنك ان استطاعت الان ارينى كيف ستبدعى يمكنك ان تكتبى لكنك ستخرجين تلك الكتابه التقليديه الباليه كما تكتبين الان ولن تستطيعى ابدا بدونى ان تخرجى رائعتك التى تمنيت معى انت
اتذكيرها تلك الرائعه التى حلمنا بها سويا تلك الرائعه التى كنتى تقولى انك بها
ستضعى ماركيز فى حجمه الطبيعى
انها معى الان واعلمى جيدا انا فقط من استطيع كتابتها وليس انتى ولا هى
ارينى كيف ستكتبى
انظرى حتى الى كتابتك الان اصبحت بلا روح ولا احساس مجرد جمل حتى صياغتها باليه جمل هشه الفاظك مكرره انظرى حتى انك تعانين كى تكتبى الان تفكرى مرارا وتكرارا كى تجدى اللفظ المناسب لم يعد لديك خيال اصلا انتى ليس لديك خيال انتى لا تستطيعين الكتابه لا تكابرى انا فقط من استطيع
اذهبى معها اذهبى لكن انا لن اكتب لكى وكيف تطالبينى بذلك وانت من كبلنى

-اعلم جيدا انك تعاقبينى واعلم جيدا ايضا انى لا استطيع الكتابه بدونك اعلم انك فقط من تسطيعن ان تصلى اللى حيثما لم يصل احد من قبل اعلم هذا العالم بداخلك اعلم انك اذا اقتربتى اخترقتى ونحن اذا اقتربت احترقنا واعلم جيدا انك تلومينى على انصياعى لها واعلم انك تكرهينها اعلم انك خيل برى لكن لم يعد بستطاعتها الركض خلفك انها ضعيفه وخائفه ارحمى ضعفها كان على ان اكبلك و
-انتظرى انتظرى حتى انك تشفقين عليها وانا تكبلينى من اجلها ؟! الا تشفقين على هى خانعه تضحين بى من اجلها من اجل ان تظل مكانها لانها لن تتقدم لن تذهب الى مكان ستظل فى مكانها انها لا تجازف انى اكرهها انا سأصل للسحاب اتذكرين حلمنا سأحققه .لكن هذا القيد يقتلنى انى اموت

-اترى انت لم تتركينى اكمل حديثى دائما تقاطعى لا تريدى ان تسمعى صوت غيرك انت.. انانيه لا تفكرى الا فى ذاتك اتعلمين كنتى انت دائما القويه جميع الاضواء مسلطه عليكى يثنى الجميع على قوتك وتستمتعين انت بذلك تتركيها بضعفها وخوفها تهمشيها تتركى الجميع يراكى انت فقط وتدفعى بها بعيدا تموت خوفا فى وحدتها حتى لم تتركى الناس تتعرف عليها او حتى تراها ايمككنى الان ان اكمل ما كنت اقول كنت اقول انى اعلم كل هذا لكن اعلمك انت اكثر اعلمك جيدا وانت تعلميننى فلا تعاندى معى لانك تعرفى كيف هو عندى
-فعلا انى اعرفك جيدا وعرفتك الان اكثر انك تضحين بى فى سبيل تلك الحمقاء الخانعه وكما تقولين انت تعرفيننى وتعرفى انى قد اموت فى سبيل افكارى وفى سبيل تحقيق احلامى وتعلمين جيدا انى لن استطيع العيش هاكذا تلك الحظائر الجميله والاسوار الملونه لم تخلق لى انا خلقت فقط كلى اعيش فى الغابات كى اعيش فى السحاب كى اعيش هناك فقط لن احدثك مرة اخرى واستمرى فى الكتابه هكذا بذلك الاسلوب الرث الذى اشعر بالغثيان من مجرد قرائة مرة اخرى ودعى الجميع يسخر منك نعم لن استطيع تحرير نفسى من قيودك لن استطيع الذهاب لكنى سأظل هنا اتابعك واسخر منكما واعلم انى لن اظل طويلا سأموت قريبا جدا لان الاحلام هى زادى وانت منعتيها عنى
وانا سأمنع عنك حلمك لن اكتب

ذهبت بعيدا عنى تدور قلقه فى كل مكان تبحث عن مخرج وبالرغم من تكبيلها لكنها لم تزل قويه فعلا انى احسدها
ظللت اراقبها شيئا فشيئا بدأت تضعف ارى شحوب الموت على وجهها فعلا اشفق عليها لكنى لا ا ستطيع ان افعل شىء لها لن استطيع ان اقتل الاخرى او اخلى بها انها ضعيفه وتعتمد على كى تحيا هى حره اعلم انى اظلمها و اتحامل عليها يمكن لاننى ارى لانها قويه اعلم انها ستجتاز تلك المرحله ستتعلم كيف تتعايش مع اخر ضعيف ستتعلم ان تكف عن عندها اعلم انها لن تستطيع العيش دون ان تكتب اعلم انها تعاندنى فقط لكنها ستعود
ظللت اتابعها تشحب اكثر واكثر
فعلا انها لم تكن كاذبه انها لا تستطيع ان تعيش مكبله

خيل برى كان يطير وينطلق فى كل مكان فجأه وجد نفسه فى حظيره سياجها ذهبيا لكنه لا يريد سوى الحريه
اراها تحتضر لكن اتعلمون انا لا استطيع الحياه بدونها لانى لن اكون انا
هى فقط من كانت تعطى للحياة طعم هى من كانت تصبرنى هى من كانت تشجعنى وتحمسنى وترسم لنا الاحلم وتسعى لتحقيقها لم تكن تبالى لاى شىء
هل ستموت الان وتتركنى وماذا سأفعل بعدها
الاخرى ..الاخرى انا من احميها ستبقينى معها امنين فى ذلك القفص تخشى الطيران تخشى المجازفه لن ترغب حتى مجرد محاولة التخيل هى سعيده ها كذا هى قانعه هاكذا
كل ما يهمها ان تكون فى امان فقط بغض النظر عن اى شىء اخر
نعم اشفق عليها ودافعت عنها كثيرا
لكن هل استطيع العيش معها طويلا هكذا؟؟؟؟؟؟
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



12 comments:

دبابيس said...

حمد لله على السلامة ومحاولة العودة الى الكتابة . كل مرة في كتاباتك بلاقي حتة توقفني واقول ياه!! جابتها منين دي.. بتتعاملي مع الحياة بحساسية عالية جدا مفيش مفاجآت بس معاكي كاميرا بتلقط لقطات جامدة جدا حاجة بنعدي عليها كل يوم ومواقف عادية جدا بس معاكي بتاخد دايما معنى مختلف . اه بالمناسبة انا اعرف ان الواحد ممكن يجيلو انفصام في الشخصية يكون محتار بين رؤيتين وكده انما واحد يقسم نفسه تلاته ويعد يحكم بينهم ده مشكلة . فيه كام حته كده وقفتني مثلا "اتعلم اكتشفت الان فقط انت تتلمسها في تبحث عن شظايا حديثها معك فى حديثك معى " مين عنده الحساسية دي اللى يعرف يلقط لقطة ذي دي ولا دي كمان "انت عاملتنى بأفضل ما يمكن ان تعامل امرأه عاشقه من شخص لا يحمل لها اى مشاعر حب .. ضغط على نفسك وعلى اعصابك " كام لقطة جامدة . وكده وبعدين الموضوع بيتطور كويس بين لحظات الأنتظار في المطلق لذلك الذي لا يجيىء ابدا ومحاولة لوم الذات "انتظرت وانتظرت وانتظرت " ثم لوم الذي لم يأت بعتباره خائنا"كان صرحا من خيالى.. لكن ما اروع الذهاب هناك " ثم عودة للانتقام من الذات بقوة وقتلها عقابا لها على ما تسببت به من الم " امسك بيدها متلمس الامان ..انهالت عليه طعن " وبعدين شوية اكتئاب على محاولة تقبل للأسوأ " انا كما لم يرانى احد من قبل" واخيرا الرؤية الموضوعية و محاولة التحكيم العقلاني للأمور في البوست الجميل ده و غير البداية القوية وعودةالثقة بالنفس عندما تقولين"
ابدا بدونى لن تخرجى رائعتك التى تمنيت معى انت
اتذكيرها تلك الرائعه التى حلمنا بها سويا تلك الرائعه التى كنتى تقولى انك بها
ستضعى ماركيز فى حجمه الطبيعى" وبعدين انا مش ليه دعوة انتي اللى قلتي عاوزة تعليق جامد وانالما حد بيضغط علىاعصابي بهيس ومش بكون عارف انا بقول ايه لكن احنا في مركز الكون ممكن نهيس شوية .

Anonymous said...

س.تركي

يا تري يا دعاء هاتختاري مين فيهم؟!!
سؤال صعب جدا!!
مش عارفه هاتقدري تعيشي في القفص الدهبي ده و لا هاتختاري التحليق؟ هاتختاري ميييييييييييييين؟!!!!

Anonymous said...

س.تركي

بعد هذه الحيرة اعتقد ان ماركيز يستطيع ان يتنفس الصعداء قليلا و مؤقتا الي ان تحسمي قرارك!!

مصـ( الخير )ـعب said...

واضح إن الصراع جواكي كبير..
ربنا يعينك..
وأنا عارف إنك هتختاري الصح

harbia said...

فيك الخصام وأنت الخصم والحكم"
..ما أقوي حجة كل طرف وما أصعب الحلول الوسط..حاجة تلخبط خالص لكن كل اللي أنا متأكد منه إني نفسي حد يحط مركيز في حجمه الطبيعي

أحمد حربية

دعاء عادل said...

دبابيس

اشكرك جدا على التعليق الجامد ده بجد ما تعرفش فرحنى قد ايه وهيس يا عم براحتك
اه صحيح عايزه اقولك حاجه على حكاية الثلاث شخصيات دول اقل حاجه عندى انا مارضتش اطلع باقى الشخصيات عشان الناس ما تقولش عليا مجنونه لكننا بجد اكتر من كده بكتير

سيد تركى

سؤال صعب جدا يا سيد فعلا انا مش عارفه هاختار ايه
بس انت عارف انى اتمنى التحليق
لكن ما نيل المطالب بالتمنى
وبالنسبه لماركيز انت عارف انا ما بحبش اقطع على حد يلى خليه يا كل عيش

مصعب الخير

فعلا يا مصعب الصراع كبير

وشكرا ليك على ثقتك فيا اللى انا فقداها فى نفسى اصلا

احمد حربيه
شكرا ليك يا مان
اولا احب اطمنك انشاء الله ها يظهر اللى يحط ماركيز فى حجمه الطبيعى ويغيظ سيد
وتعرف فعلا انت عندك حق هى مش هاتموت ها تفضل وتفسد حياة التانيه



بجد شكرا لكل اللى عصر على نفسه لمونه وقرأ البوست ده لانه طويل جدا وسىء جدا
انا اسفه يا جماعه بجد مش عارفه اكتب خااااااااااالص
كاتبه بوست 180كيلو على الطريق الزراعى كمان .. مش معبر وفيه
رغى كتير ما لوش لزمه ..معلش اصلى انا اللى كتباه البت مقفله دماغها معايا ومش راضيه تكتب
وعندها حق فعلا انا مش عارفه اكتب
:(

إبـراهيم ... معـايــا said...

إزيـــك يا دعاااء ، تدوينة حلوووة ، أنا كنت عديت مرة لما كنتي ناوية تقفلي ، واضح إن إصرارك أحلى ، وكتابتـك حلووووة فعلاً




تحياااااااتي

أحمد يكتب كما لم يكتب من قبل said...

أمال لو مكنتش الكتابة بتعاندك كنت هتكتبي قد ايه وهتردي عليه بقد ايه؟

shams said...

أنا فهمت برده ان في اتنين بيتخانقو معاك وبعدين أدركت ان دول أجزاء من شخصيتك كل واحدة فيهم بتشدك ناحيتها بس بجد صراع يدوخ امال انت اللي مابينهمه تعملي ايه ؟ ولما بقيت الشخصيات تطلع هتعملي ايه ؟ ربنا معاك

moodysalihamidzic said...

جميلة اوى
ربنا يوفقك ويسعدك يا دعاء

دعاء عادل said...

ابراهيم معايا
شكرا ليك جدا على كلامك الجميل ده
ومنور البلوج

احمد انتيمى

ربنا يخليك ليا يا احمد يارب وتفضل تشجعنى دايما وتقوى ثقتى فى نفسى


شمس
لما باقى الشخصيات تطلع انا بقى ها سبلهم نفسى وامشى وارتاح
:)

مودى
ربنا يخليك ويسعدك انت كمان
ومنور يا مان

Bassaminoff said...

رائع